Loading...
المجلة2017-12-26T20:12:18+00:00

مع أنيس حمدون، عن “أوديسا” وأشياء أخرى

بواسطة |

لم يكن أنيس "خريج الكيمياء" قد درس المسرح بطريقة أكاديمية، إلا أنه قدم له جل وقته وجزءًا مهمًا من حياته، وصنع مهنة احترافية مع الوقت تبلورت كما يعبر هو مع اللغات الثلاث التي يتقنها "العربية والإنكليزية والألمانية"

“تشويش” عن النسوية والفنون والرقص وحكايات أخرى

بواسطة |

الفن هو أحد المجالات التي يسيطر عليها الرجال عبر التاريخ، فالسينما صناعة ذكورية، معظم المهرجانات والمؤسسات الثقافية يديرها رجال، أغلبية المتحدثين في اللقاءات الفنية رجال، وكأن النساء لسن موجودات أو ليس لديهنّ مايقلنه؟!

مهمّتي هي أن أطوّع هذا الوحش في داخلي

بواسطة |

فراس طلاس هو ابن وزير الدفاع مصطفى طلاس الذي نعرف أفعاله والاستفادات التي حصدها كغيره من العائلات المرتبطة بالنظام، وبنظر أغلب -إن لم يكن كل السوريين– هو شخصية مشاركة في الجريمة الإنسانية في سوريا.

ليلى سويف: حركة جماهيرية مهزومة أفضل من غياب هذه الحركة

بواسطة |

الناس تقاوم وستقاوم أكثر. وعلى كل مساوئ الوضع الحالي، برأيي هو أفضل من الوضع ما قبل 2011. الوضع اليوم أصعب وأخطر، لكنه أفضل.

هل يعتبر الكاريكاتير مؤشرًا لحرية التعبير؟

بواسطة |

في تركيا لم يعد هناك رسامو كاريكاتير في المجال العام. في سوريا كان الوضع دائمًا هكذا. يسمح للمرء أن يصنع كاريكاتير عن أمريكا وإسرائيل إن كان سلبيًا، وربما عن فلسطين إن كان إيجابيًا.

تحميل المزيد