Loading...
مجلة فن 2018-04-02T13:01:48+00:00

مجلة فن

اكتشف الإنسان الفنّ حين اكتشف ذاته، وربّما اكتشف ذاته حين اكتشف الفن، وارتبط الفنّ بكل شيء في الحياة، كذلك بالسياسة، بل إن الواقعيين قالوا إن السياسة هي “فن الممكن”، فهل يمكن اعتبار السياسية فنًا؟

ولكنّ الفنّ أساسه الحرية، ولا يكون فنًّا دونها، وهو بشكل أدق فنّ اللاممكن، لأنه يصنع ويخلق، ولا يقبل ويجمّل، وكانت أسئلة الفنّ أسئلة حاضرة على الدوام، ومفتوحةً للبحث والتفكير، ومستمرّة بتوليد أفكارٍ وإجابات مرحليّة تتغير وتتطوّر مع تطور الإنسان والعصر، لذلك، فالسؤال عن جدوى الفن وقيمته، لا يمكن فصله عن السؤال عن جدوى وجود الإنسان وقيمته.

نحن مجموعة من الفنّانات والفنانين، الكاتبات والكتاب، والصحافيات والصحافيين، يجمعنا الفن والأدب، وإيماننا المطلق بجدواه وقيمته ودوره، التقينا في مجلّة فن، التي تسعى لأن تكون مجتمعًا صغيرًا يكبر يومًا بعد يوم، قوامه الفن والحرية.

من نحن
0
مساهمون/مساهمات
0
البلدان
0
محررون/محررات

المجلة

فيديو

كل الفيديوهات

المقالات الأخيرة

لا أحد يُريد تصديق الأسد!

كأنّ العالم، أو المجتمع الدوليّ، لا يُريد تصديق أنّ طبيب العيون، الذي درس في بريطانيا، يمكن له أن يأمر بكلّ هذه الدرجات العالية من الوحشيّة، وقتل المُعتقلين المدنييّن تحت التعذيب

غسّان زقطان لمحمود درويش: نكتب لنشكرك

آخر إهداء كتبته له كان: «... نكتب لنشكرك« تركت الكتاب على مقعد سيارته، متعمدًا وخائفًا مما حسبته في حينها مبالغة، كان ذلك في بدايات الصيف، وكنا نعبر ممر مقهى «فاتشي» الذي دلني عليه ثم أصبحت لنا مائدة فيه

كل المقالات